عوده من جديد وبديه جديده
اخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
فضل يوم الجمعة
من هو مخترع الهاتف _حياة جراهم بل مفصلة _ اساطير العلم
غريب الحديث كتاب الاكتروني رائع
تواقيع منوعه
السعداء فى الشهر الكريم
لماذا سميت الواسطة بالكوسة ؟؟؟
رحمة الله تعالى فى تكفير الذنوب , لماذا يغفر الله لنا الذنوب
العاب اكشن#لعبة المحارب الروماني
27/7/2018, 11:19 am
22/7/2018, 9:28 pm
22/7/2018, 9:27 pm
22/7/2018, 9:26 pm
13/6/2018, 8:21 pm
13/6/2018, 8:20 pm
13/6/2018, 8:19 pm
13/6/2018, 8:18 pm
Prince Kimo
رحيق الورد
رحيق الورد
رحيق الورد
Prince Kimo
Prince Kimo
Prince Kimo
Prince Kimo
مرحبا بك الى منتديات حروف شائكه
مرحبا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى..
التسجيلالرئيسيةس .و .جبحـثدخول

شاطر
23/6/2015, 12:31 am
المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية




منذ عدة قرون اعتادت الشعوب الاسلامية والعربية على الطقوس الرمضانية من افراح وروحانيات تعطى لرمضان طابع خاص ومميز عن بقية الشهور فهو بالطبع شهر الرحمه والقرأن شهر العبادات ومن خلال هذا الموضوع سنتعرف على يعض تلك الطقوس والعادات فى الدول الاسلاميه والعربية ..
فتابعونا







توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
23/6/2015, 12:37 am
المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية




رمضان فى تركيا..


تنطلق رحلتنا اليوم إلى تركيا البلد التى تتميز بمناظرها الطبيعية الخلابة وروعة معمارها ورقى شعبها وسنتعرف فى رحلتنا اليوم على الطقوس المختلفة لتركيا فى شهر رمضان عن باقى دول العالم.
ويتميز شهر رمضان فى تركيا بعادات خاصة عن باقى البلاد سواء فى الوجبة الثالثة بين الإفطار والسحور، أو في الأكلات التي يشتهر بها مثل كفتة داود باشا التي نقلوها لباقي الدول العربية التي دخلوها أيام السلطنة العثمانية أو خطاب الولاء من الزوج لزوجته أو حتى زغاريد رؤية الهلال.
وتشارك تركيا الدول العربية والإسلامية الأخرى في معظم مظاهر الاحتفال برمضان سواء بهجة وفرحة الأسرة خاصة الأطفال أو في الأكلات أو في الذهاب للمساجد وحبس المفطرين في نهار هذا الشهر أو حتى في برامج التليفزيون أو الزيارات العائلية ودعوات الإفطار المتبادلة التي تزيد روابط المودة والحب بين العائلات.
وتبدأ الأسر التركية استعدادها الخاص لاستقبال شهر رمضان منذ النصف الثاني من شهر شعبان حينما تبدأ وسائل الإعلام والجمعيات والمراكز الإسلامية في إذاعة آيات القرآن الكريم سواء قبل أو خلال شهر الصوم وبحضور الآلاف من المسلمين الصائمين.
وتبدأ الأسر المسلمة في شراء احتياجاتها من السلع والمأكولات والحلوى الرمضانية المفضلة تماما كما تفعل باقي الأسر في معظم البلاد الإسلامية.
ويمثل الاحتفال باستطلاع رؤية هلال رمضان فرحة خاصة فبعد إعلان ثبوت الرؤية تنطلق الزغاريد من البيوت خاصة العريقة منها أو التي مازالت تضم الأجيال الكبيرة كالجد والجدة ليعبروا عن هذه الفرحة التي زف بشائرها إليهم إعلان المفتي بميلاد الهلال وبدء الصوم في اليوم التالي كما يدعو المسلمين لاغتنام هذه الفرصة في العبادة والتضرع والدعاء إلى الله سبحانه وتعالى.
والبيوت تفوح منها روائح المسك والعنبر وماء الورد فقد جرت العادة على نثر هذه العطور الطبيعية على عتبات الأبواب والحدائق المحيطة بالمنازل، وتزدهر حركة التجارة بشدة لأن تركيا تعتبر أكبر منتج ومصدر في العالم لياميش رمضان.
سواء جوز الهند أو المشمشية أو التين أو الزبيب أو غيرها من المكسرات التي تصدرها لأكثرمن 43 دولة إسلامية نظرا لجودتها العالية ومذاقها المتميز، كما يعقد التجارالعديد من الصفقات في البيوت العريقة بعد صلاة التراويح وفي المقاهي الشهيرة وأحيانا في المساجد.
ومن تقاليد الأزواج والزوجات خلال الشهر الفضيل أن يقوم الزوج بإهداء زوجته خطابا يجدد لها فيه ولاءه وحبه الشديد وتأكيده على أنه سيظل طوال عمره أمينا عليها وعلى بيته وأولاده، ويقدم لها اعتذاره عن أي مبادرات سيئة صدرت منه تجاهها.
ثم تقوم الزوجة بإهدائه سوارا فضيا تعبيرا منها عن محبتها له وتجديدا للعهد بينهما، أما الأطفال فيقضون الأمسيات حول الجدات اللاتي يحكين لهم القصص والحكايات الشعبية الطريفة.
وعقب الاحتفال برؤية الهلال تبدأ الجدات في تجهيز أول سحوررمضانى ويتكون غالبا من الفواكه الطازجة والملبن التركي الشهير المحشو بالمكسرات والقشدة، واللحم المقدد الذي يتم تجهيزه سابقا استعدادا لهذه المناسبة الكريمة، ثم يدعو الجد «أكبر أفراد الأسرة» أولاده وأحفاده لتناول السحور ويتفق معهم خلاله على حضورهم في اليوم التالي أو أول أيام رمضان للإفطار معه.
وتحمل مائدة الإفطار العديد من المفاجآت والطرائف وأهمها أن إحدى كرات هذه كفتة داوود باشا تخبأ بها خاتم فضي يصبح من نصيب من يأكلها ويكتشفه تحت أسنانه.
وفيما يتعلق بموائد الرحمن التي عرفتها تركيا منذ حوالي 10 سنوات فقط، نرى البلاد تبدأ التجيهزات اللازمة لهذا المهرجان الرمضانى من شهر شعبان ولا يقتصر الأمر على تناول الإفطار لعامة الناس، بل تحرص الخيمات الرمضانية على استضافة مشاهير الشعر والأدب والمسرح والسينما والفكر والصحافة والإعلام والسياسة والدعوة الإسلامية لكي يتحدثوا عن ذكرياتهم وانطباعاتهم عن شهر رمضان.
وبعد الإفطار يخصص التليفزيون حوالى ثلاث ساعات يوميا لإذاعة البرامج الإسلامية كالأفلام التسجيلية والمحاضرات الدينية والمناقشات للقضايا الإسلامية المعاصرة.
وتمتلئ المساجد عن آخرها منذ الأيام الأولي لحلول هذا الشهر بالمصلين والصائمين ويعتبر مسجد السلطان أحمد أبرز وأكبر مساجد تركيا فمساحته شاسعة لذلك يطلق عليه «المسجد الكبير»لأن المصلين يدخلونه من خمسة أبواب فهو يشغل أربعة شوارع رئيسة بمدينة أسطنبول ويتميز بالتحف المعمارية والفنية وبالزخارف والآيات القرآنية المنقوشة على جدرانه بالإضافة إلى حوالي 150 نجفة معلقة بجميع جنباته وسقفه.
وتقوم الكثير من المساجد الكبرى بمدينتي أنقرة العاصمة واسطنبول العاصمة القديمة للعثمانيين باستقبال الصائمين على طعام الإفطار تماما كما يحدث بالكثير من الدول الإسلامية والعربية.
أمّا صلاة التراويح فهي تمثل واحدة من أبرز العبادات ، حيث تمتلئ المساجد يومياً بالآلاف الذين يهرعون بعد الإفطار مباشرة لكي يجدوا مكانا لهم بين الازدحام الذي تشهده.
كما تقوم العائلات كبيرة العدد بأداء صلاة التراويح داخل المنازل، حيث يقوم أحدهم بإمامة الجمع رجالاً ونساءً وأطفالا .ً
وتنظم المساجد في تركيا دورات لتعليم قراءة القرآن وحفظ الأحاديث للأطفال مجاناً يومي السبت والأحد حيث العطلة المدرسية الأسبوعية.
ومن العادات الشهيرة عند الأتراك في رمضان قيام الرجال والسيدات من كل أنحاء البلاد بزيارة جامع الخرقة الشريفة بحي الفاتح بإسطنبول، لمشاهدة الخرقة النبوية الشريفة.
وهذه الخرقة محفوظة في الجامع منذ تأسيسه عام 1853م حيث سمح السلطان عبد الحميد الثاني بفتح صندوق الخرقة الشريفة لعرضها على المواطنين في شهر رمضان.
ويصاحب هذه العادة إقامة سوق حول الجامع لبيع الكتب والهدايا والملابس الشرقية والحلويات والمسابح وأغطية الرأس.
ويتم السماح للناس أيضا في رمضان بزيارة حجرة الأمانات المقدسة الموجودة بقصر طوب قابى -الباب العالي- التي تحوي مقتنيات للرسل والأنبياء والصحابة.










توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
23/6/2015, 12:43 am
المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


رمضان فى اندونيسيا ...

( MARHABAN YA RAMADHAN ) عبارة تزين كثيراً من شوارع قرى و مدن اندونيسيا .

التواصل الأسري والاجتماعي والاحتفال بقدوم الشهر من أبرز معالم رمضان في اندونيسيا و هنا نسرد بعض عادات و تقاليد الشعب الاندونيسي خلال شهر رمضان مع ان بعضها اندثر و خصوصاً في مجتمعات المدن :


- جميع الاندونيسيين يستقبلون شهر رمضان بذبح الذبائح ابتهاجاً بقدومه .

- قبل عام 1962 كانت المدارس تغلق احتفالا بشهر الصوم .

- فتح المساجد طوال الليل لتلاوة القرآن الكريم و يسمى ( تداروس) .

- اقامة مآدب جماعية للطعام في المساجد و في بعض الاماكن من الاحياء السكنية .

- و من العادات في اندونيسيا ان الجميع يجتمعون في المساجد قبل الإفطار ليؤدوا صلاة المغرب ثم يتناول الجميع إفطارهم في أماكن خاصة بالمساجد أقيمت خصيصاً لهذه المناسبة .
- تبادل الهدايا و الأطعمة و ذلك بإرسال أطعمة خاصة تصنعها العائلة إلى جيرانها و العكس .


بعض الاطعمه الرمضانية


من أشهر الأطعمة الرمضانية التي يفطر عليها مسلمو إندونسيا طعام يسمى ( أبهم ) و هو عبارة نوع من انواع الحلوى أشبه ما يكون بـ ( الكعك ) و يقدم التمر إلى جانبه .
و من أشهر أنواع الحلوى التي تقدم في هذا الشهر حلوى تسمى ( kolak - كولاك ) تقدم مع التمر .

و للمسلمين في إندونيسيا بعض الأطعمة الخاصة برمضان و هذا يختلفمن منطقة الى اخرى و من هذه الوجبات وجبة تسمى ( KETUPAT ) و هي عبارة عن أرز يُطبخ بطريقة خاصة و بالماء الزائد و يغلف باوراق النرجيل .

وعادة ما يبدأ مسلمو إندونسيا إفطارهم بالتمر واللبن اقتداءاً بالرسول صلى الله عليه و سلم ثم يصلون المغرب و بعد ذلك يتناولون الطعام الذي يعدونه في منازلهم ثم ينقلونه إلى المساجد قبل موعد الإفطار .


استقبال شعب إندونيسيا شهر رمضان


تحتفل إندونيسيا باستقبال الشهر الكريم على المستوى الرسمى و على المستوى الشعبي فعلى المستوى الرسمي تتولى وزارة الشئون الدينية إعلان بداية شهر رمضان بعد ثبوت رؤية هلاله .

و على المستوى الشعبي بعد أن يتلقى الشعب البشرى بحلول الشهر الكريم بعدها يبدأ الأطفال والشباب فوراً في الطواف في الشوارع و هم يدقون الطبول و يرددون الأناشيد ليعلنوا فرحتهم بقدوم الشهر الكريم حتى موعد السحور .
يحضى رمضان بمكانة خاصة لدى المسلمين في اندونيسيا و شهر رمضان شهر منتظر كضيف عزيز و غالي و المسلمون يستقبلونه بصور استقبال مختلفة و من ذلك :

• تزيين الشوارع بشعارات رمضانية و مصابيح خاصة في بعض المناطق .
• تنظيف الامكان العامة و المساجد و مجالس العلم للتهيئة بالأنشطة الرمضانية كصلاة التراويح و تدارس القرآن الكريم و التعليم الديني .
• إقامة سوق شعبان في بعض المناطق وهو يسمى (دورديران) dorderan و البعض الآخريسميه (داندانجان) dandangan و غير ذلك من الأسماء في المناطق الأخرى و هو سوق كبيرتعرض فيه حوائج الناس الخاصة برمضان من حاجات منزلية و أطعمة و ألعاب و غير ذلك و يقام هذا السوق غالباً في احد الميادين الواسعة المشهورة .

و مع بداية شهر رمضان تكون هناك إجازة لمدة تتراوح ما بين 3 أيامٍ إلى 5 أيام باختلاف المناطق و يستغل المسلمون هذه الإجازة للقيام بزيارات إلى الأهل والأقارب و التهنئة بقدوم الشهر .
و مما يميز هذا الشهر أيضًا على مستوى المجتمع أن نسبة الجرائم تنقص و مظاهر المعاصي تنحصر تمامًا لقداسة هذا الشهر و الناس بفطرتهم بنتظرون هذه الفرصة الثمينة و ينتهزونها لإصلاح العلاقة بينهم و بين ربهم و بينهم و بين الناس من حولهم .

المدارس الإسلامية تعقد برنامجاً خاصاً في رمضان يسمونه (PESANTREN KILAT ) و هو عبارة عن أنشطة خاصة أثناء رمضان للتلاميذ يتضمن إفطارات جماعية و خواطر إيمانية و محاضرات و دروس و عبر و مواعظ تؤخذ من أحداث رمضان عبر التاريخ .

كما تهتم الجرائد و الصحف والتليفزيون والراديو بالبرامج الرمضانية و منها الفكرة الخاصة برمضان و التي تسمى (كويس رمضان) ( KUIS ) .



مقتطفات لها صلة بالموضوع


- و في عام 2002 م كان قد قرر حاكم العاصمة جاكرتا قراراً يقضي باغلاق الملاهي و النوادي الليلية الذي جاء تلبية للمطالب الشعبية بضرورة مراعاة مشاعر الصائمين .

- في إقليم آتشيه اصدر مجلس شورى العلماء بياناً في الاعوام السابقة قرر فيه أنه سيتم تطبيق عقوبة الجلد على كل من يجاهر بالفطر في نهار رمضان داخل الإقليم الذي يشكّل المسلمون 99% من سكانه .

- يعد ساحل سومطرة من أول البقاع التي انتشر فيها الإسلام على مستوى الأرخبيل كله.

- وصول 23 إماماً من اندونيسيا في غضون الأيام القادمة الى دولة قطر لتغطية المساجد خلال شهر رمضان المبارك .

- الآف من أنصار حزب التحرير ينظمون مسيرة في جاكرتا داعين الحكومة إلى شن حملة ضد التصرفات غير الأخلاقية خلال رمضان كما هو الحال في كل عام قبل دخول شهر رمضان .










توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
23/6/2015, 12:47 am
المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية




رمضان فى باكستان ...




تتغير معالم باكستان الاجتماعية والثقافية وحتى السياسية مع أول يوم لشهر رمضان المبارك، حيث تبدو أجواء رمضان جلية في الشارع الباكستاني بالأزياء المحتشمة التي ترتديها جميع النساء، فمن عادة السيدات الباكستانيات تغطية الرأس عند سماع الأذان حتى لو كانت المرأة غير متحجبة في العادة.

الإفطار الجماعي

برامج الإفطار الجماعي من أبرز ما يميز السلوك الاجتماعي في باكستان من خلال هذا الشهر، والتي قد تكون برعاية مؤسسة خيرية تحرص على تقديم الطعام المجاني للفقراء ومساكن طلاب الجامعات، أو المدارس الدينية المنتشرة مع كل مسجد تقريباً ومعظم تلاميذها من الطبقة الفقيرة أو برعاية أحد الأثرياء، إلا أن طابع الأخيرة يختلف تماماً عن طابع الأولى، فمن المعتاد أن يشاهد طابور من الفقراء أمام منزل أحد الأغنياء يقدم الطعام لكل فرد في كيس صغير يحمله وينزوي إلى منزله أو مكان عمله في الأسواق الكبيرة.

ولا يفطر عامة الباكستانيين دفعة واحدة لحظة الإفطار، بل يتم تزيين المائدة الرمضانية الباكستانية ببعض المأكولات الخفيفة يفطر عليها الباكستانيون ليبدؤوا بالوجبة الأساسية في توقيت ما بين صلاة المغرب والعشاء، بينما توحي النظريات الطبية الشعبية الباكستانية بالإفطار على مأكولات خفيفة، ومن ثم أداء صلاة المغرب تتبعها مرحلة إكمال الإفطار، لكي لا يؤثر ذلك على أداء المعدة، ومن أهم الوجبات الخفيفة التي يفطر عليها الباكستانيون هي:

البكاورا: تصنع من قطع صغيرة من البطاطس والبصل وتعجن في عجين الحمص، ثم يضاف إليها الفلفل الأحمر والملح وبذور الكزبرة المطحونة، ويتم قليها في الزيت لتصبح جاهزة للأكل.
حلوى الجليبي: تصنع على شكل الأفعى المستديرة، وهي عبارة عن خليط لعجين القمح الأبيض يضاف إليه البيض والزيت ولون برتقالي لتصبح جاهزة للتناول ما بعد قليها في الزيت، ومن ثم إنزالها في محلول بارد معد من الماء والسكر لتأخذ شكلاً جامداً.
السمبوسة: تُعد السمبوسة الباكستانية على شكلها المثلث المعروف، ويصنع غطاؤها الخارجي من عجين القمح مع إضافة بعض البهارات، وتوضع بداخلها أنواع متعددة من المحتويات، مثل السمبوسة بمفروم اللحم، أو بلحم الدجاج أو البطاطس، وما يميز السمبوسة الباكستانية عن نظيرتها في العالم العربي هي البهارات الباكستانية والفلفل الحار الذي يعطيها طعماً مختلفاً، ويجعلها قابلة للهضم بسرعة.
صلاة التراويح:

لا يتجاوز وقت تناول الإفطار أكثر من خمس دقائق لينطلق الرجال لأداء صلاة المغرب جماعة في المسجد، وأما وجبة العشاء الرئيسية فتكون في العادة بعد صلاة التراويح، حيث يذهب الرجال إلى المساجد لأداء صلاة التراويح.

السحور:

السحور وجبة الطعام الرئيسية، وتكون وجبة الإفطار مع بساطتها مناسبة اجتماعية مفعمة بالوئام والإيمان، تكاد بعض الأسر لا تجتمع إلا عليها طوال العام ويُدعى لها الأصدقاء والأقارب، وتعتبر وجبة العشاء زيادة في الإفطار من قبيل الإكرام حيث تقدم بعد صلاة المغرب لكن الأغلب الاقتصار على الإفطار وهو الإفطار الأولي، ويتبادل الجيران الإفطار حيث تشاهد الصحون مع الأطفال قبيل الإفطار فيها حبات من التمر وتشكيلة الإفطار المعتادة ليعود الصحن في اليوم التالي بالمثل ودون تكلف، وللمسحراتي دوره الاجتماعي يحمل معه “الطبلة” يتناوب سكان الحي في تقديم السحور له، ويتقاضى أجرته من زكاة الفطر.











توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
23/6/2015, 12:55 am
المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية



رمضان فى ماليزيا ..



في ماليزيا يستقبل المسلمون شهر رمضان كما يستقبله المسلمون في سائر أنحاء المعمورة،إلا أن لشهر رمضان طعم خاص في ماليزيا، خصوصاً في العاصمة كوالالمبور، حيث يعيش فيها مجموعات عرقية متنوعة من المسلمين، فترى فيها العديد من الجاليات العربية، والإفريقية، ويمثل الطلبة نسبة كبيرة من هؤلاء الجاليات المسلمة في العاصمة كوالالمبور، وتراهم مع الشعب الملايوي كالبنيان يشد بعضه بعضا, حيث تكاتف العرب وخاصة الطلبة منهم في ماليزيا تكاتف جميل، مبني على مبدأ الوحدة الإسلامية، فالعرب هنا يجتمعون في رمضان وغير رمضان على المودة والمحبة، وتزداد أواصر المحبة فيما بينهم في شهر رمضان المبارك، فيقومون بالعديد من النشاطات، كالإفطار الجماعي، وتنظيم المحاضرات الدينية، وحلقات تحفيظ القرآن و تكون العبادة بعيداً عن أماكن العامة والأسواق ذات جو روحاني، تشجع على العبادة والتقرب إلى الله.

تشيع في مساجد القرى وبعض المدن الماليزية أجواء الروحانية والخشوع عند استقبال هذا الشهر، حيث يتدارس فيها المسلمون القرآن الكريم، والأحاديث النبوية، وتقام فيها المحاضرات الدينية، والدروس الرمضانية، وتؤدى فيها صلاة التراويح وقيام الليل، كما يقدم التلفاز والراديو بإعداد برامج في الدين والسيرة والفقه والتفسير وتلاوة القرآن، وذلك ابتداء من الأسبوع الذي يسبق شهر رمضان، حتى يهيئوا للمسلمين جو الروحاينة والعبادة في هذا الشهر.

القناة الماليزية الأولى تنقل وقائع صلاة التراويح مباشرة من المسجد الحرام بمكة المكرمة في كل عام،وذلك في تمام الساعة الواحدة بعد منتصف الليل توقيت ماليزيا، مما يبعث السرور في نفوس المسلمين وخاصة من كرمهم الله وعاشوا لحظات إيمانية في رحاب المسجد الحرام، و تبث العديد من البرامج الدينية مثل برنامج (تدارس)، وبرنامج (بيشارا)،وبرنامج (شهادة)، ومسلسل (هارون كاتوري).

من الجوانب الاجتماعية والاقتصادية، يزين الماليزيون بيوتهم بالأسرجة والأنوار، ويبسطون على شوارعهم الأسواق الشعبية، المسماة بــ (بسار رمضان)، وتعني سوق رمضان، فيبتاعون ما لذ وطاب من الأطعمة الماليزية، ويقيمون فيها مهرجانات ونشاطات رمضانية، وعادة ما تكون هذه الأسواق في المجمعات السكنية، حيث يسارع إليها أبناء المنطقة قبيل أذان المغرب لشراء الأطعمة والمشروبات والحلويات.

كما تتسابق الفنادق والمطاعم في تنظيم موائد الإفطار والسحور، والتي تتراوح أسعارها مابين ثلاثين إلى 100 رينجت ماليزي. وقد يشاركهم في ذلك غير المسلمين، حيث يتفهم غير المسلمين معنى احترام الأديان، فيمتنع بعضهم عن الأكل أو الشرب جهاراً أمام المسلمين، وكثيراُ مايدخل غير المسلمين في الإسلام أثناء هذا الشهر الفضيل، لما يرون من تلاحم المسلمين في رمضان، وإقامتهم لشعائر الدين، وأدائهم لزكاة الفطر في نهاية شهر رمضان.







توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
23/6/2015, 8:03 am
المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
|::.مديرة المنتدى.::|
الرتبه:
 |::.مديرة    المنتدى.::|
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : انثى
الهويات : الهوايه
المشاركات : 3775
معدل النشاط : 4007
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي



مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


بارك الله فيك






توقيع : رحيق الورد






شاطر
23/6/2015, 1:38 pm
المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مديرالمنتدى::
الرتبه:
 :: مديرالمنتدى::
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 8518
معدل النشاط : 21159
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


طرح رائع بارك الله فيك






توقيع : Prince Kimo






شاطر
24/6/2015, 2:07 am
المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


نجمة الأردن كتب:
بارك الله فيك


شكرا اختى الكريمه "نجمة الأردن" لمرورك الجميل







توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
24/6/2015, 2:08 am
المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] كتب:
طرح رائع بارك الله فيك


الاروع تواجدك "Prince Kimo دمت بخير






توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

شاطر
24/6/2015, 2:11 am
المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مميز
الرتبه:
عضو مميز
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
الدوله : الدوله
الجنس : ذكر
الهويات : الهوايه
المشاركات : 804
معدل النشاط : 1143
مزاجي :

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


 :
اوسمتي


مُساهمةموضوع: رد: أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية


أجواء رمضان فى الدول الاسلاميه والعربية




رمضان فى الهند ...


فور ثبوت شهر رمضان في المناطق المسلمة في الهند تعم الفرحة جميع المسلمين، ويتبادلون عبارات التهاني والفرح, وتكتسي الشوارع في الأحياء المسلمة حلة جديدة، حيث تضاءالمساجد ومآذنها، وتكثر حلقات تلاوة القرآن، وتمتلئ المساجد بالمصلين، ويبدأ الأطفال بالتجول في الأحياء الشعبية فرحين مسرورين بما أنعم الله عليهم من خيرات هذا الشهر، وهم ينشدون الأناشيد الدينية بلغتهم المحلية، ثم يسرع الجميع لأداء صلاة التراويح من أول ليلة في رمضان، ويجتهد كل مسلم هناك في قراءة ختمة واحدة على الأقل في شهر رمضان، وتهتم المساجد في الهند بتنظيم الدروس الدينية والمحاضرات التي يقدّمها دعاة يحضرون من شتى بقاع الدولة.

مائدة رمضان في الهند ..

تمتاز المائدة الهندية بأكلات خاصة عند الإفطار والسحور حيث يتناولون "الغنجي" وهي شوربة اعتادوا على شربها, لما تمنحه للصائم من قوة وتذهب الظمأ، فهي تصنع من ( دقيق الأرز وقليل من اللحم وبعض البهارات وتطبخ في الماء) فيتناولونها في الإفطار ويبعثون ببعضها للمساجد, إضافة إلى اهتمامهم بأكل الفواكه بأنواعها في هذا الشهر الفضيل, سواء التمر أو البرتقال أو العنب و... غيرها الكثير. وكذلك شراب "الهرير" الذي يعد مشروبهم المفضل في هذه الأيام عند الإفطار ولا يتطلب عمله سوى ( طبخه بالحليب والسكر واللوز).

ومن عادات المسلمين هناك توزيع الحلوى والمرطبات على المصلين عقب الانتهاء من صلاة التراويح.

استعدادات خاصة بشهر رمضان ..

يستعد المسلمون في الهند، لاستقبال شهر رمضان الكريم من أواخر شهر شعبان حيث يقومون بتحضير المستلزمات الرمضانية، وتبدأ الزيارات الأسرية، هذا بالإضافة إلى أن المطاعم التي يملكها مسلمون تغلق أبوابها طيلة فترة النهار أيام الشهر الفضيل، وأغلب المسلمين في الهند يحافظون على لبس (الطاقية) خصوصًا في هذا الشهر.

وفي الهند ليس هناك إجازة رسمية أو تعديل في المواعيد الرسمية سواء العمل أو الدراسة خلال الشهر، أما عيدا الفطر والأضحى ففيهما إجازة عامة على مستوى البلاد، كما يراعى أن تبتعد مواسم الامتحانات العامة والانتخابات عن شهر رمضان والأعياد.

عادات الشهر الكريم في الهند ..

يقدس المسلمون عامة في الهند، هذا الشهر ويعتبرون كل ما يخل بحرمة هذا الشهر أمر منكر ومرفوض، أما غير المسلمين فأكثرهم يقيمون حرمة لهذا الشهر، ويراعون مشاعر المسلمين فيه، فيباركون لهم بقدوم هذا الشهر الكريم، ويشاركونهم موائد الإفطار.

ويهتم المسلمون في رمضان، أكثر من غيره بكل أنواع العبادات فالمساجد تكتظ بالمسلمين في أوقات صلاة الجماعة، وأغلب المساجد يكون فيها درس أو محاضرة بعد صلاة الظهر أو بعد صلاة التراويح، فيما يختار كثير من المسلمين هذا الشهر موعداً لأداء الزكاة ويكثرون الصدقات فيه, وأغلبهم يوزّع زكاته بنفسه.

كما ينظّم المحسنون - وخاصة في المدن - إفطاراً جماعياً في المساجد وأحياناً في القاعات, ويستفيد منه المسافرون والمعسرون ومَن لا يتأتى لهم الوصول إلى منازلهم من الموظفين وغيرهم، وهذه الظاهرة تعبّر عن روح التكافل والإخاءبين المسلمين في الهند.

ويجتمع كل جماعة في المسجد الذي في حيِّهم على طعام الإفطار، حيث يُحْضِرُ كل واحد منهم ما تيسر له من الطعام والشراب والفواكه، ويشترك الجميع في تناول طعام الإفطار على تلك المائدة. ومن المناظر المألوفة هنا أن ترى الصغار والكبار قبيل أذان المغرب بقليل وقد حملوا في أيديهم أو على رؤسهم الصحون والأطباق متجهين بها نحو المساجد بانتظار وقت الإفطار.

ومن العادات الجميلة في الهند توزيعالحلوى في آخر يوم في رمضان في المساجد وبين الناس.

جمعة الوداع في رمضان ..

تسمى الجمعة الأخيرة من رمضان بـ "جمعة الوداع"، ويعتبر المسلمون هناك هذه الجمعة مناسبة عظيمة للاجتماع والالتقاء، فتشهد المساجد حشوداً غفيرة من المسلمين؛ ولأجل هذا الاجتماع تغسل الشوارع والساحات المجاورة للمساجد يوم الخميس الأخير من رمضان، كما ويُمنع مرور الناس في تلك الشوارع والساحات المحيطة بالمساجد، ويبقى هذا الحظر ساري المفعول إلى وقت الانتهاء من صلاة الجمعة.

المسلمون في الهند ..

دخل الإسلام بلاد الهند، قبل نحو 11 قرنًا أي في حوالي القرن الـ13 الميلادي، وقد استمر المسلمون في حكم الهند لمدة تقارب الـ 800 عام انتهت ببدء الاستعمار البريطاني للبلاد، وقد خلف المسلمون في الهند تراثا علميا وفكريا ومعماريا بارزا أثر في الحضارة الهندية عامة.

يبلغ تعداد المسلمين في الهند حاليا نحو 150 مليون نسمة أي ما يعادل أكثر من 10% من إجمالي تعداد السكان-الذي يفوق المليار نسمة أو يزيد، وللمسلمين في الهند قوانين خاصة بهم أقرها الدستور الهندي في القضايا الاجتماعية والشخصية مثل الزواج والميراث وما يتعلق بها ..

















توقيع : اسعد عزام




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]









تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع